hصدر قاض فدرالي في ولاية هاواي الأميركية حكماً أَمَر بموجبه بأن يتم على مستوى الولايات المتحدة بأسرها تجميد تطبيق مرسوم الهجرة الجديد الذي وقعه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والذي يُمنع فيه مؤقتاً مواطنو ست دول إسلامية من السفر للولايات المتحدة.

وندَّد الرئيس ترامب بشدة بالقرار “الخاطئ” الذي أصدره القاضي، متعهداً بالذهاب “حتى المحكمة العليا” للدفاع عن هذا المرسوم المثير للجدل، أمر قضائي امريكي يعلق مؤقتاً قرار ترامب بشان الهجرة والكمارك تطالب باستقبال المسافرين.

وقال ترامب في خطاب أمام حشد من المناصرين في ناشفيل (تينيسي، جنوب) “سنقاتل… سنذهب إلى أبعد ما يلزم، حتى المحكمة العليا إذا لزم الأمر. سوف نفوز”، مندداً بـ”استغلال سلطة لا سابق له” من جانب القضاة.

وأضاف أن “الأمر التنفيذي الذي جرى تجميده هو نسخة مخففة من الأمر التنفيذي الأول الذي جمده أيضاً قاضٍ آخر، وما كان يجب عليه أن يفعل ذلك أصلاً”.

وشدَّد ترامب على أن الأمر التنفيذي الذي أصدره هو من ضمن صلاحياته الرئاسية المنصوص عليها دستورياً.

وقال إن “الدستور أعطى الرئيس سلطة تعليق الهجرة، عندما يعتبر أن المصلحة الوطنية لبلدنا تقتضي ذلك”.

وكان البيت الأبيض أعلن، الاثنين (6 آذار 2017)، أن رئيس الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترامب وقع أمراً تنفيذياً جديداً بشأن الهجرة، ويقضي الأمر بحظر سفر مواطني دول إيران وسورياواليمن والسودان والصومال وليبيا إلى الولايات المتحدة./انتهى/