تعتبر أهورا واحدة من أكبر السفن البحرية في المنطقة وقد تم تصليحها في غضون 6 أشهر ومن خلال العمل ل 3500 ساعة من قبل متخصصين من شركة “شهيد موسوي خرمشهر” في القطاع البحري التابع لوزارة الدفاع الإيرانية .

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن سفينة أهورا ذات 300 ألف طن تم تصليحها على يد متخصصين وخبراء أكفاء إيرانيين في قطاع الصناعة البحرية التابع لمنظمة الصناعة البحرية لوزارة الدفاع الإيرانية والذي وفر عدم تدفق العملة وخلق فرص عمل محلية وازدهار الاقتصاد في العام الاقتصاد المقاوم إلى جانب المنافسة الحامية الوطيس بين هذه الشركة وشركات من هولندا والهند والإمارات العربية المتحدة .

ويبلغ طول سفينة أهورا 80 مترا وعرضها 10 أمتار، وارتفاعها 5 أمتار وهي واحدة من أكبر الغواصات في المنطقة وتم تسليمها لصاحبها في غضون 6 أشهر وإنفاق  3500 ساعة عمل من قبل متخصصين في القطاع البحري التابع لوزارة الدفاع الإيرانية .

يذكر أن شركة “شهيد موسوي خرمشهر” للصناعة البحرية  مستعدة لتقديم خدماتها للسفن البحرية ذات الوزن 8000 طن وتستخدم المواد الأساسية الإيرانية في مجال الإصلاح والمعدات والموافقة على تصنيف الطراز العالمي ./انتهى/