ذكرت تقارير اعلامية أن مسلحي تنظيم “داعش” الارهابي يستخدمون غازات سامة ضد القوات الامنية العراقية في الساحل الأيمن من مدينة الموصل.

وبحسب قناة “رووداو” التلفزيونية الكردية، فإن الإرهابيين قصفوا، يوم الاثنين، مواقع الجيش العراقي في حي باب الطوب بالموصل بقذائف تحتوي على الغازات السامة ذات اللون الأزرق. 
وبثت القناة شريط فيديو يظهر جنودا وصحفيين يعانون من سعال شديد خانق بعد دقيقة من سقوط إحدى القذائف من هذا النوع.

وكانت منظمة الصحة العالمية أفادت سابقا بأن ما لا يقل من 12 شخصا، بينهم نساء وأطفال، يتلقون العلاج من آثار استخدام السلاح الكيميائي في الموصل. وجاء في بيان للمنظمة أن المصابين نقلوا إلى مستشفى مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، شمال البلاد، في 1 من شهر مارس/آذار.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف أعرب سابقا عن استغراب الوزارة لقلة اهتمام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بحالات استخدام هذه الأسلحة من قبل الإرهابيين في الموصل.

وبدأت القوات العراقية،  عملية تحرير الموصل من قبضة تنظيم “داعش” الارهابي في أكتوبر/تشرين الأول 2016. ونجحت القوات العراقية في تحرير الجانب الشرقي من المدينة أولا، وأواسط فبراير/شباط، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن بدء العملية لتحرير الجانبالغربي من الموصل./انتهى/