استشهد فلسطيني اثر عملية طعن نفذها ضد جنود صهاينة في القدس.

وأسفرت حادثة الطعن الجديدة عن إصابة جنديين إسرائيليين بجروح بحسب البيان الذي نشرته المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، ونقلته وكالة “فرانس برس”.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إن فلسطينيا كان يقود سيارته تمكن من طعن اثنين من قوات حرس الحدود الإسرائيلية، في منطقة “باب الأسباط” بمدينة القدس.

ولم تفصح الشرطة الإسرائيلية عن هوية الفلسطيني منفذ حادثة الطعن الجديدة، واكتفت بالقول إنه مقدسي يبلغ من العمر 25 عاما، ويقطن في منطقة “جبل المكبر”.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد رفعت حالة التأهب للقصوى، منذ يوم الجمعة الماضي، بسبب الاستعدادات لعيد المساخر العبري، والذي يصادف يومي 12 و13 مارس/آذار الجاري.

وأشارت معلومات إلى ان منفد عملية الطعن في باب الاسباط هو الفلسطيني إبراهيم مطر من حي ‘جبل المكبر’  بالقدس، وقد أقدمت قوات الاحتلال على اقتحام منزل عائلته.

/انتهی/