اعلن ضابط عراقي كبير ، ان القوات العراقية استعادت اكثر من ثلث مساحة الجانب الغربي لمدينة الموصل منذ انطلاق العمليات العسكرية في 19 شباط/فبراير للسيطرة على ثاني مدن البلاد.

وقال اللواء الركن معن السعدي قائد قوات العمليات الخاصة الثانية لقوات مكافحة الارهاب، الاحد لوكالة فرانس برس ان “اكثر من ثلث الساحل الايمن تقريبا أصبح تحت سيطرة قطاعاتنا”.

واضاف “بعد ان اكملنا حي العامل امس (السبت) اقتحمنا جزءا من حي الرسالة”، موضحا ان “القطعات استأنفت اليوم تقدمها باتجاه الموصل الجديدة و حي الاغوات”.

وتابع ان “التقدم مستمر حاليا والمعارك تدور في هذين الحيين”، مؤكدا انه يتوقع “خلال ساعات قليلة أن نكملهما ونصبح بتماس مع محور الشرطة الاتحادية بالجانب الشرقي”.

وتابع “الصعوبة كانت في اقتحام خط الصد الاول والثاني للعدو. المعركة بدأت تكون اقل شراسة من بدايتها. لكن العدو فقد قدراته القتالية وضعفت معنوياته وبدأ يفقد القيادة والسيطرة”.

واكد العميد يحيى رسول المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة ، ان “قوات مكافحة الارهاب باشرت اليوم باقتحام حي الموصل الجديدة والاغوات”، واشار الى سيطرة قوات من الجيش والحشد الشعبي على محاور تمتد الى الجنوب والغرب والجنوب الغربي من الموصل.

وعن مقاومة داعش حاليا، قال رسول “مازالوا يعتمدون على العجلات المفخخة والانتحاريين وقناصة ومفارز تعويق لكنها بدأت تضعف بشكل كبير”.

وبدأت القوات العراقية في 19 شباط/فبراير عملية لاستعادة السيطرة على الجانب لغربي من الموصل من تنظيم داعش الارهلبي.

وتمكنت القوات الامنية العراقية خلال الفترة الماضية من تحرير اغلب المناطق التي سيطر عليها الارهابيون بعد هجومهم الكبير في حزيران/يونيو 2014.

واطلقت القوات العراقية عملية واسعة بمشاركة عشرات آلاف المقاتلين في 17 تشرين الاول/اكتوبر، لاستعادة السيطرة على الموصل ثاني مدن وآخر اكبر معاقل داعش في البلاد، تمكنت خلالها استعادة الجانب الشرقي للمدينة بالكامل، في المرحلة الاولى./انتهى/