قال الرئيس التركي رجب طيب يوم الأحد 12 مارس/آذار، إن هولندا “ستدفع الثمن على وقاحتها” في التعامل مع وزير الأسرة التركية فاطمة بتول صيان قايا.

وأضاف أردوغان أن الغرب كشف عن “وجهه الحقيقي” في إشارة إلى طرد الوزيرة، متابعا  “لقد قلت إن النازية قد ماتت.. اعتقدت النازية انتهت.. لكنني كنت مخطئا”.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قد صرح في وقت سابق اليوم، أن أوروبا تتجه إلى وضع شبيه بما كانت عليه قبل الحرب العالمية الثانية.

وأكد جاويش أوغلو، في تصريحات من فرنسا، أن تركيا ستواصل الضغط على هولندا حتى تعتذر.