صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف خلال مراسم إزاحة الستار عن كتاب “المرحلة الانتقالية في العلاقات الدولية في العالم لمرحلة مابعد الغرب” إن هناك أقطاب أخرى يمكن أن تكون مؤثرة اليوم على العلاقات الدولية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اعتبر خلال مراسم توقيع كتاب “المرحلة الانتقالية في العلاقات الدولية في العالم لمرحلة مابعد الغرب” إن هذا الكتاب انطلاق لاجراء بحوث ودراسات في الشؤون الدولية الا ان مضامينه لا تعكس بالضرورة سياسات وزارة الخارجية وانما خطوة في سبيل طرح هذه الأبحاث في الجامعات ومراكز الدراسات.

وأوضح ظريف إن الكتاب يتناول للمرة الأولى العلاقات الدولية في مرحلة انتقالية لا ترسم من قبل الغرب، مشيراً إلى بعض الأمثلة التي تطرقت إلى مابعد الغرب في مؤتمرات عالمية.

وتابع انه لايمكن القول ان الغرب قد ولى وفقد تأثيره على العلاقات الدولية الا انه ينبغي الرضوخ للحقيقة القائمة على ان العالم لاينحصر بالغرب فقط والتطورات لايبلورها الغربيون وحدهم بل ان جهات فاعلة اخرى يستطيعون اداء أدوار مهمة ايضا مضیفاٌ انه ينبغي قبول هذه الحقيقة ايضا یمکن لنا ان نكون احدى القوى المؤثرة ايضا.

واختتم ظريف قائلاً إن هناك أقطاب أخرى يمكن أن تكون مؤثرة اليوم على العلاقات الدولية، منوهاً إلى إن الوعي الصحيح للواقع يمكن أن يجعل إحدى الدول أو القوى الدولية تواجه ددولة أخرى بشكل مباشراً  دون أن تمتلك قدراتها المادية، ويمكن أن تلعب دوراً دولياً مهماً. /انتهى/.