اعلنت وزارة الخارجية العراقية ، السبت، استشهاد وإصابة 160 عراقيا بتفجيري دمشق، فيما دعت المجتمع الدولي الى استنكار هذه “الجريمة الإرهابية البشعة” التي استهدفت الزائرين.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في بيان ، إن “وزارة الخارجية العراقية تتابع وبجهود مستنفرة من خلال سفارة جمهورية العراق في دمشق العملية الإرهابية المجرمة التي استهدفت الزائرين العراقيين للمراقد المقدسة في منطقة باب الصغير بدمشق”. 

وأضاف جمال، أن “الإحصاءات الأولية الى سقوط قرابة 40 شهيداً عراقياً 120 جريحاً بعد استهداف حافلاتهم بعبوات ناسفة”، مبينا أن “الوزارة شكلت خلية أزمة بالتعاون مع السلطات السورية لإحصاء أسماء الشهداء والجرحى، فضلا عن العمل السريع لتوفير طائرة لنقل جثامين الشهداء”.
 

ودعت الوزارة المجتمع الدولي الى “استنكار هذه الجريمة الإرهابية البشعة التي استهدفت الزائرين العراقيين المدنيين للمراقد المقدسة مع ضرورة اتخاذ موقف حازم وحاسم تجاه المجاميع التكفيرية المتسببة بها”. 
 

وكانت وسائل إعلام سورية أكدت، اليوم السبت، بأن معظم قتلى تفجيري دمشق قرب مقبرة باب الصغير بمنطقة باب مصلى هم عراقيون./انتهى/