أشار سؤول منظمة الحج والزيارة حميد محمدي إلى أن موضوع شهداء منى ومسجد الحرام من المحاور الأساسية في مفاوضات الحج التي تجري مع السعودية.

وأفادت وكالة برس شيعة أن مسؤول منظمة الحج والزيارة الايرانية حميد محمدي أشار إلى آخر مجريات مفاوضات الحج التي تجري مع السعودية وقال:”المحادثات التي تجري مع وزارة الحج السعودية مستمرة لإنهاء الملفات العالقة، وكما هو واضح فإن مسألة شهداء منى والمسجد الحرام يشكل أمرا خاصًّا للمسؤولين ولعوائل الشهداء حيث نأخذ هذا الموضوع عل محمل الجدية بشكل كامل”.

وأضاف:”بسبب أهمية هذا الملف، فإن الرسالة الإيرانية الأولى التي أرسلت إلى السعودية وتتضمن مطالب الجمهورية الإسلامية، فإن هذه القضية قد طرحت كمحور أساسي من محاور المحادثات. وعلى هذا الأساس فإن الفريق المفاوض قد أخذ هذا المحور عل محمل الجد كونه أمين عوائل شهداء منى والمسجد الحرام”.

وحول آخر مستجدات المحادثات أشار إلى أنها مستمرة ولم نصل إلى نتيجة نهائية ملموسة، كما وأشار محمدي إلى ضرورة إبعاد المفاوضات عن التأثير الإعلامي حيث يؤثر ذلك سلبا عليها./انتهی/