ووصلت مجموعة السفن الحربية التابعة للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية والموسومة بمجموعة “السلام والصداقة” ، والمكونة من المدمرة “دماوند” والفرقاطة “درفش” ، ووصلت الى ميناء مخج قلعه الروسي

وأفادت وكالة برس شيعة أنه بعد وصول السفن الى ميناء مخج قلعة الروسي اجريت مراسم الاستقبال بحضور مسؤولين عسكريين ومدنيين من بينهم قائد الاسطول العسكري الروسي في بحر قزوين الاميرال سيرغي الكساندوفيتش.
وفي بداية رسو مجموعة السفن الحربية الايرانية في الميناء الروسي ، اعرب قائد مجموعة سفن السلام والصداقة التابعة للقوة البحرية للجيش الايراني ، الاميرال محسن شيدائي ، عن شكره وتقديره للترحيب الحار ، موضحا ان زيارات السلام والصداقة تساهم في تعزيز العلاقات بين البلدين.
واشار الى ان المعايير التي حددها قائدالثورة الاسلامية للقوة البحرية هي في مقدمة اولويات مهام الاسطول البحري الايراني بحيث تروج باقتدار لثقافة السلام والصداقة في بحر قزوين.
من جانبه رحب قائد الاسطول الروسي في بحر قزوين الاميرال الكساندرفيتش بزيارة مجموعة السفن الحربية الايرانية ، معتبرا ان هذه الزيارة ستساعد في ترسيخ الروابط بين البلدين في المجال البحري ، وتعرف البلدين اكثر على ثقافة وآداب وتقاليد البلد الآخر./انتهى/