نجح الجيش السوري في السيطرة على مطار كشيش (الجراح) العسكري شرق حلب.

وقال مصدر عسكري لوكالة سبوتنيك أن الجيش السوري خاض معارك عنيفة خلال عملية تحرير المطار الذي يقع على بعد 100 كيلومتر إلى الشرق من مدينة حلب شمالي البلاد، شهدت مقتل العشرات من عناصر”داعش” فيما فر باقي مسلحي التنظيم إلى بلدة مسكنة شرقاً، حيث تتواجد عناصره هناك.

ويتميز هذا المطار بأهمية استراتيجية كبيرة بسبب توسطه لريف حلب الشرقي وإشرافه على مدن ديرحافر ومسكنة، وبسيطرة الجيش السوري على هذا المطار يكون قد قطع الطرق التي تصل بين ناحية الخفسة ومدن ديرحافر ومسكنة، ليبقى تنظيم “داعش” محاصراً بمدينة ديرحافر من الجهة الشرقية.

كان تنظيم “داعش” سيطر على هذا المطار قبل ثلاث سنوات، وتمكن حينها من الإقلاع بإحدى طائراته قبل أن يتعامل الجيش السوري مع الموقف.

يذكر أن الجيش السوري استعاد خلال الأيام الماضية قرى وبلدات، الرؤوفية و عشيني، ومزرعة عشيني، وغديني والفلوطية، ورسم الحمام، والعتيبة، والعريضية، وقصر سلوم، وعباجة، ومزرعة عباجة، ورسم الأحمر، وجبل الصلمة الاستراتيجي الذي يرتفع ارتفع 512 مترا، وجبل سلمى الاستراتيجي بارتفاع 517 مترا، والمنفوخة، وأم ميال، وميري، وأبو تينة، ومشرفة، والاسماعيلية، وجركس، وجب القهوة، ومزرعة العبادة، وقصر الأحمر في ريف حلب الشمالي الشرقي بعد هروب مسلحي “داعش” باتجاه الجنوب.

ويخوض الجيش السوري، منذ نحو ست سنوات، قتالاً مريراً ضد العديد من المجموعات المسلحة المتطرفة ذات الولاءات المختلفة، أبرزها تنظيم” داعش” و “جبهة النصرة”.

وأدى القتال وفقا لآخر إحصائيات صادرة عن الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من 300 ألف ضحية وتشريد وتهجير ملايين السوريين داخلياً وإلى الدول المجاورة وأوروبا./انتهی/