أدان المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي التقرير الأول الصادر من مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية مؤكدا أن هذا التقرير في مجال حقوق الإنسان غير عادل و وغير منصف .

وأفادت وكالة برس شيعة أن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية استنکر التقرير الصادر من مجلس حقوق الإنسام بالأمم المتحدة في جنيف حول وضع حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية مؤكدا أن هذا التقرير غير منصف ومغرض وأن الجمهورية الإسلامية لا تعترف بمثل هذه التقارير .

وأضاف المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية أن طهران قد أعلنت مرارا وتکرارا أنها لا تعترف بمثل هذه التقارير الصادرة من الأمم المتحدة والتي تبيت أهدافا سياسية ومغرضة .

واعتبر بهرام قاسمي أن هذا التقرير يحاول تشويه ومسخ وضع حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية وذلك بتوجيه عدد من البلدان الموجودة في مجلس حقوق الإنسان لافتا أن الدول التي تدعم هذا التوجه هي بنفسها تعاني الكثير من المشاكل في مجال حقوق الإنسان ولديها سجل أسود وغير إنساني الأمر الذي يدفعنا أن لا نعترف بمثل هذه التقارير الصادرة فيما يخص أسماء جهانكير . 
وأضاف أن التقرير الصادر حول أسماء جهانكير لا يعتمد ابدا على معلومات موثقة بل أحكام مسبقة فيما يخص الوضع الإنساني في الجمهورية الإٍسلامية مما يجعلنا نشكك في مصداقية مثل هذه التقارير ./انتهى/