أدان المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي التقرير الأول الصادر من مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة حول وضع حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية مؤكدا أن هذا التقرير في مجال حقوق الإنسان غير عادل و وغير منصف .

وأفادت وكالة برس شيعة أن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية استنکر التقرير الصادر من مجلس حقوق الإنسام بالأمم المتحدة في جنيف حول وضع حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية مؤكدا أن هذا التقرير غير منصف ومغرض وأن الجمهورية الإسلامية لا تعترف بمثل هذه التقارير .

وأضاف المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية أن طهران قد أعلنت مرارا وتکرارا أنها لا تعترف بمثل هذه التقارير الصادرة من الأمم المتحدة والتي تبيت أهدافا سياسية ومغرضة ./يتبع/