استنكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية الهجوم الارهابي على مستشفى في كابل، ووصفه بأنه معاد للانسانية، معربا عن المواساة مع الحكومة والشعب الافغاني وذوي الضحايا.

وأفادت وكالة برس شيعة، بأن بهرام قاسمي الناطق باسم الخارجية الايرانية أدان بشدة الهجوم الارهابي على إحدى مستشفيات العاصمة الافغانية كابل، واصفا الهجوم بانه وحشي ومعاد للانسانية.

واعرب قاسمي عن المواساة مع الحكومة والشعب الافغاني وذوي الضحايا الذين سقطوا في هذه الجريمة المروعة، مؤكدا  ان السبيل الوحيد لمواجهة ظاهرة الارهاب المشؤومة هذه في المنطقة وأفغانستان، يتمثل في الإرادة والاجماع العالمي لتجفيف موارد المساعدات والإسناد المادي والمعنوي للتنظيمات الارهابية.

يذكر ان أكثر من 30 شخصا قتلوا وأصيب اكثر من 60 آخرين صباح اليوم الاربعاء في هجوم شنه ارهابيون مسلحون على إحدى المستشفيات في كابل./انتهى/