انتقد مراجع الدين في مدينة قم المقدسة الظروف الغيرملائمة التي تواجه إداء مناسك الحج هذا العام والذي تسببته الأحداث التي شهدها موسم العام الماضي، مؤكدين أن الأماكن المقدسة في السعودية ليست حكراً على السعوديين بل إنها تتعلق بكل المسلمين.

وأكد المرجع الديني آية الله ناصر مكارم شيرازي أن إيران تريد حجاً يصون عزة وكرامة حجاجها، مضيفاً: وإذا لم تتوفر هذه الظروف، يجب أن نغض النظر عن موسم الحج هذا العام.
وقال آية الله مكارم شيرازي اليوم الخميس خلال استقباله وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي علي جنتي، أن القرائن تشير بوضوح أن الحكومة السعودية تقصد من وراء تصرفاتها الإساءة، وفي ظل هذه الظروف وما سمعنا من الناس هو أنهم لايرغبون بالذهاب لأداء مناسك الحج في ظل الشعور بالذلة.
وأضاف أن السعوديين يريدون الثأر من اليمن وسوريا والعراق من خلال قضية الحج مع إيران، ومن الواضح بأن تصرفاتهم وتعاطيهم سياسي وثأري وأن الباري تعالى وعباده لايرضون بمثل هذا الحج.
وصرح: إن ما أعلنته السعودية حول عدم إمكانية نقل إيران حجاجها بطائراتها إلى السعودية يشكل إساءة.
وصرح إذا افترضنا بأن السعوديين يستطيعون إدارة مواسم الحج، فإن هذا الأمر لايسلب حق منظمة التعاون الإسلامي على إدارة الحرمين الشريفين.

المرجع نوري همداني: الحج واجب حين يشعر الحاج بالأمن على عزته وأمنه

وقال المرجع الديني آية الله حسين نوري همداني اليوم الخميس خلال لقائه وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي علي جنتي: إن هدفنا هو المحافظة على عزة وكرامة الإسلام، وفي ظروف استطاعة المسلم لإداء مناسك الحج، فإنه إذا شعر الشخص المستطيع بالخطر على عزته وأمنه فإن الحج يصبح غير واجب.
وأضاف آية الله نوري همداني: ينبغي حماية عزة الإسلام وأمن المسلمين، وإذا لن يتحقق ذلك، سوف لن نرسل الحجاج لأداء مناسك الحج.
وأكد أن الثورة الإسلامية تؤكد على حماية أمن وعزة المسلمين، وإيران اليوم هي القوة في المنطقة وتتحدث عن ذروة عزة المسلمين، ولايمكننا التعامل بسهولة مع نظام لديه ارتباط مع أميركا والاستكبار والصهاينة ولن نقبل بمقترحاتهم.
وأضاف آية الله نوري همداني: إن الاستكبار والصهاينة هما الداعمان للنظام السعودي، وسوف لن نرضخ لمطاليبهم أبداً، من واجبنا المحافظة على عزة المسلمين وكرامتهم وعلينا أن نسعی إلى عدم توجه أي إيراني إلى الحج عن طريق دول أخرى.

المرجع جوادي آملي: الأماكن المقدسة في السعودية ليست حكراً على السعوديين
من جهته قال المرجع الديني آية الله عبدالله جوادي آملي إنه يتعين إفهام السعودية أن الأماكن المقدسة في السعودية ليست حكراً للسعوديين بل ملك لكل المسلمين أينما كانوا وأينما وجدوا.
وأضاف آية الله جوادي آملي اليوم الخميس خلال لقائه وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي علي جنتي أن: الحج مناسك مهمة جداً، وإن ارتباطنا مشترك مع جميع المسلمين.. والخلافات السياسية تضر بتقدم الدول ويتعين أن نسعی للوحدة.
وصرح: علينا أن نشكر الباري تعالى على نعمة الأمن في البلاد رغم الحرب بالنيابة التي تشهدها المنطقة وتدهور الوضع الأمني في بعض دول المنطقة.