أعلنت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، أن هدف عمليتها الأخيرة لإطلاق الصواريخ البالستية أمس الإثنين كان التدريب على استهداف القواعد العسكرية الأمريكية في اليابان.

ونقلت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية بيان وكالة الأنباء المركزية لكوريا الشمالية، جاء فيه أن التدريبات الصاروخية الأخيرة تهدف إلى اختبار القدرات على ضرب القواعد الأمريكية في اليابان في حال الحرب.

وكشفت الوكالة، عن أن التدريبات الصاروخية أشرف عليها زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، شخصيا.

ودعت الولايات المتحدة واليابان، مساء الإثنين، لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لبحث العملية الأخيرة لإطلاق الصواريخ البالستية، التي أجرتها كوريا الشمالية.

ولم يتم تحديد موعد عقد الاجتماع بعد.

يذكر، أن كوريا الشمالية أطلقت يوم الإثنين 4 صواريخ، يعتقد أنها صواريخ من نوع جديد، سقطت 3 منها في المنطقة الاقتصادية اليابانية في بحر اليابان، على بعد ما بين 300 و500 كلم عن سواحل محافظة أكيتا شمال البلاد./انتهی/