وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرا تنفيذيا جديدا بشأن تشديد سياسة الهجرة إلى الولايات المتحدة، ابتداء من الـ16 مارس/آذار، حسبما أفاد البيت الأبيض.

وأوضح متحدث باسم البيت الأبيض، أن الرئيس ترامب وقع وثيقة القرار “صباح اليوم (الاثنين)”، مشيرا إلى أن مراسم التوقيع تمت بعيدا عن عدسات الصحافة.

ووفقا للوثيقة، تفرض السلطات الأمريكية حظرا مكررا لمدة 90 يوما على دخول مواطني السودان وسوريا وإيران وليبيا واليمن والصومال، ويستثنى من صدرت لهم تأشيرة دخول قبل المرسوم، كما استثني العراق من المرسوم الجديد.

ووفقا للبيانات المرجعية المعلنة بشأن الوثيقة، فإن مواطني هذه البلدان الستة الذين لايملكون تأشيرة دخول (إلى الولايات المتحدة) سارية المفعول وهم خارج البلاد، ابتداء من الساعة 17:00 من يوم الـ27 يناير/كانون الثاني 2017 وحتى إنفاذ هذا المرسوم، فلن يكون لديهم الحق في دخول الولايات المتحدة طوال مدة نفاذ المرسوم الجديد، أما من لديهم تأشيرات دخول سارية فبإمكانهم دخول الولايات المتحدة.

وأكد المرسوم أن الإجراء لايستهدف “المسلمين بأي شكل من الأشكال، بل يعلق مؤقتا دخول مواطني الدول الست التي إما أن تكون فاشلة أو راعية للإرهاب”.

من جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيليرسون، إن التشديد الحالي لسياسة الهجرة إلى الولايات المتحدة يمكن أن يفهم بأنه “فكر سليم”./انتهی/