اعتبر المحلل السياسي الامريكي مارك سجويك ستيف بانون مستشار ترامب الخاص الإستراتيجي أكبر ملهمي الرئيس الأمريكي الجديد بحيث وصفه البعض بالرئيس الظل للبيت الأبيض في الإدارة الأمريكية الجديدة.

 وفي مقابلة مع برس شيعة قال الخبير السياسي ومدير منتدى الدراسات الباطنية في أوروبا مارك سجويك أن مساعد الرئيس الأميركي وكبير المخططين الاستراتيجيين والمستشارين في حكومة ترمب ستيف بانون يعتبر العقل المدبر والملهم الأول لدونالد ترامب وما يقدم عليها من قرارات وسياسات.

وذكر الباحث والمتابع للشؤون الدولية مارك سجويك أن المفكر الأمريكي الشهير ستيف بانون كان متأثرا بأفكار الفيلسوف الإيطالي جوليوس إوولا وهو الشخصية الوحيدة في إدارة ترامب والتي يملك رؤية واضحة تماماً لما يُحب ويكره، مدفوعة برؤية دينية حاول رسمها كنظرية سياسية في صعود وانهيار الأمم.

واوضح أنه من الوارد والمحتمل أن تكون هناك منافسة موجود خلف الكواليس بين المشاركين في ادارة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب مثل جناح الجنرال مك مستر مستشارر الأمن القوي و الأشخاص الراديكاليين غير البارزين في الساحة أمثال ستيف بانون.

وأكد الخبير السياسي في هذه المقابلة أن دونالد ترامب شخصيا ليس معارضا ومناهضا للمهاجرين فهو متزوج من مهاجرة لكن عداء ينحصر على المسلمين في كل العالم بمن فيهم الذين يعيشون في بلدان اسلامية.

وقد كان بانون الرئيس التنفيذي لحملة ترمب الانتخابية وأحد عوامل وصوله للبيت الأبيض. أما آخر عمل له قبل دخول المجال السياسي فهو منصبه كرئيس تنفيذي لموقع بريتبارت الإخباري اليميني، الذي يقوم على الأخبار والتعليقات، والذي وصفه بانون بأنه منصة بديلة على شبكة الإنترنت للإعلام الشعبوي، وقد ترك العمل بالموقع لصالح ترمب./انتهى/

أجرى الحوار: جواد حيران نيا- ونداد الوندي بور