ذكر تقرير أصدره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية الأحد 5 مارس/آذار أن نحو 66 ألف شخص نزحوا جراء المعارك الأخيرة ضد تنظيم “داعش”الإرهابي في محافظة حلب شمالي سوريا.

ويتضمن العدد “نحو 40 ألفا من مدينة الباب وبلدة تادف المجاورة، إضافة إلى 26 ألفا من شرق الباب” في محافظة حلب، وفقا للتقرير.

ومني المسلحون بخسارة ميدانية بارزة قبل أكثر من أسبوع بعد أن طردتهم القوات التركية والفصائل المعارضة القريبة منها في عملية “درع الفرات” من مدينة الباب، التي تعتبر أبرز معاقلهم في المحافظة.

وأفاد التقرير أن أغلب النازحين، فروا من المدينة باتجاه الشمال إلى مناطق تسيطر عليها فصائل أخرى معارضة، ولا يزالون غير قادرين على العودة بسبب القنابل والألغام التي زرعها “داعش” الإرهابي قبل انسحابه.