ذكر قائد الشرطة الماليزية، الأحد، أن بلاده اعتقلت ستة أجانب وماليزي للاشتباه في صلاتهم بجماعات متطرفة من بينها تنظيم “داعش” الإرهابي.

وعن الاعتقالات التي جرت في الفترة بين 21 إلى 26 شباط/فبراير، قال خالد أبو بكر المفتش العام للشرطة في بيان إن ماليزيا وإندونيسيا اعتقلا لتخطيطهما شن هجوم واسع النطاق باستخدام “سيارة تحمل عبوة ناسفة بدائية الصنع” قبل مغادرتهما للانضمام لتنظيم “داعش”الإرهابي في سوريا.

وأضاف خالد أن شخصا من بين المعتقلين من شرق آسيا يحمل تأشيرة مزورة بغرض الدراسة وله صلات بجماعة متطرفة في شرق آسيا ترسل أعضاءها إلى ماليزيا قبل التوجه إلى سوريا للانضمام للتنظيم الارهابي.

واعتقلت السلطات أيضا أربعة يمنيين يشتبه في أنهم ينتمون إلى جماعة مسلحة يمنية وعصابة تزور وثائق للسفر.

يشار إلى أن ماليزيا في حالة تأهب منذ شن انتحاريون ومسلحون مرتبطون بـ”داعش” الإرهابي عدة هجمات في جاكرتا عاصمة إندونيسيا المجاورة في كانون الثاني/ يناير 2016.

واعتقلت السلطات الماليزية مئات على مدى الأعوام القليلة الماضية للاشتباه في صلتهم بجماعات متطرفة./انتهى/