أعادت مخابرات الكيان الصهيوني، اليوم الأحد، اعتقال أسير فلسطيني من قرية العيسوية وسط مدينة القدس، لحظة إطلاق سراحه بعد قضائه 12 عاماً في السجون الإسرائيلية.

وقالت لجنة أهالي الأسرى المقدسيين إن “سيارة تابعة لمخابرات الكيان الصهيوني وصلت إلى باب سجن النقب الصحراوي واستملت الأسير موسى محمد درويش”.

وأوضحت اللجنة أن أهل الأسير وصلوا من الصباح الباكر إلى باب السجن لاستلام الأسير درويش، قبل أن تعيد هذه المخابرات اعتقاله لحظة الإفراج عنه من سجن النقب الصحراوي بعد قضاء 12 عاماً في السجون.

يشار إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت الأسبوع الماضي منزل الأسير درويش، وفتشت محتوياته واعتقلت شقيقه، وحولته للاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر./انتهى/