أكد مسؤولون ليبيون أن فصيلا مسلحا سيطر على ميناء السدرة النفطي ومطار في ميناء مجاور بعد أن هاجم القوات التي تسيطر على الميناءين منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

وميناء السدرة ورأس لانوف من أكبر الموانئ الليبية، وتبلغ الطاقة الاستيعابية الإجمالية لهما حوالي 600 ألف برميل يوميا، وتوجه سيطرة المسلحين عليهما ضربة لآمال ليبيا في استمرار إنتاج الخام.

ولم يعرف الفصيل الذي سيطر على الميناءين بحلول مساء الجمعة، مع استمرار القتال، كما لم يصدر بيان عن المؤسسة الوطنية للنفط التي أعادت فتح الميناءين بعد أن سيطر عليها ما يعرف بـ”الجيش الوطني الليبي” المتمركز في شرق البلاد قبل نحو 7 أشهر./انتهى/