صرح الرئيس الايراني حسن روحاني خلال حفل تكريم الأبطال الأولمبيين والباراولمبيين الايرانيين بإن الرياضة حاجة ضرورية لتمكن من تجاوز الصعوبات والمشاكل اليومية التي تواجه المجتمع.

وأفادت وكالة برس شيعة في الرئيس الايراني حسن روحاني قدر خلال حفل تكريم لأبطال الأولمبيين والباراولمبيين الايرانيين عام 2016 جهود جميع الرياضيين، مثمناً عملهم الجاد للارتقاء بمستوى الرياضة الايرانية في العالم.

وشدد روحاني على إن الرياضة لا تعرف عرف أو مذهب محدد بله هي لجميع الشعوب، ومؤكداً إن الشعب الايراني يخوض جميع المجالات الاجتماعية والرياضة والبيئية جنباً إلى جنباً.

وأضاف روحاني إن الرياضي هو الانسان النشيط المتفائل الذي يسعى بكل قدراته الروحية والجسدية ليحقق انتصاراً لأبناء شعبه.

وأشار روحاني إلى أهمية الرياضة وضروراتها في منح الحياة أمل وطاقة وسعادة.

وأثنى الرئيس الايراني حسن روحاني على جهود اللاعبات الايرانيات اللاتي قدمن أنموذجاً جميلاً مجشعاً عن الرياضة النسوية في ايران.

وتطرق روحاني إلى دور الرياضة في تحسين الاقتصاد وخلق فرص جديدة في السياحة من جهة ومن جهة أخرى تقديم صورة عن ايران تبعد الاتهامات التي يرسمها أعداء ايران وينشروا من خلالها الايرانوفوبيا.

واعتبر روحاني إن استضافة الشعب الايراني للاعبيين الامريكيين المشاركين في  مسابقات كأس العالم للمصارعة في كرمانشاه يعكس عظمة الشعب الايراني واخلاقه. /انتهى/.