أعلن عضو نقابة الصناعة الكهربائية الإيرانية “أرسلان فتحي بور” عن اتفاق مع شركة سيمنز الألمانية ويأتي ذلك لبناء وإطلاق أول مصنع مشترك في مجال إنتاج معدات الصناعة الكهربائية في ايران .

وأفادت وكالة برس شيعة أن عضو نقابة الصناعة الكهربائية استعرض للصحفيين ،الاتفاق الجديد مع شركة سيمنز الألمانية وأيضا سبل نقل المعرفة والتكنولوجيا وبناء معدات جديدة في صناعة الطاقة .

وفي هذا الشأن قال فتحي بور : أنه تم توقيع مذكرة اتفاق مع شركة سيمنز الألمانية خلال الزيارة التي قام بها الوفد الإيراني إلى ألمانيا ، ومن المقرر أن يتم توريد بعض انتجات ومعدات الطاقة، مثل إنتاج الأغذية في الأسواق المحلية وأسواق التصدير من قبل شركة سيمنز  .

وأكد عضو نقابة الصناعة الكهربائية أن إيران تعتبر من ضمن المنتجين والمصدرين للمحولات في صناعة الكهرباء على مستوى إيران والشرق الأوسط .

وفي السياق ذاته اضاف “إن تخفيض وقت الإنتاج وتكلفة المنتج فضلا عن تطوير أسواق التصدير من أهم أهداف صناعة تصنيع المعدات الكهربائية باستخدام المعرفة التقنية والتكنولوجيات المتقدمة في العالم ” . /انتهى/