قالت هيئة الأركان الروسية أن وحدات الجيش السوري وصلت إلى المنطقة الواقعة جنوب غرب منبج التي يسيطر عليها مجلس منبج العسكري.

وتابعت هيئة الأركان الروسيةمفيدة أن  وحدات من الجيش السوري ستدخل المناطق التي يسيطر عليها مجلس منبج العسكري بدءاً من اليوم، في حين  أعلن قائد إدارة العمليات العامة في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق سيرغي رودسكوي، اليوم الجمعة 3 مارس/آذار، أن عملية تحرير مدينة تدمر السورية من إرهابيي “داعش” نفذت تحت إشراف المستشارين العسكريين الروس.

وقال رودسكوي خلال إيجاز صحفي: “الجيش السوري حقق نجاحا ملموسا في منطقة تدمر. تم التخطيط للعملية وإدارتها من قبل المستشارين العسكريين الروس”.

وأشار رودسكوي إلى أن سلاح الجو الروسي وقوات العمليات الخاصة ساهمت بشكل حاسم في تحرير مدينة تدمر السورية من إرهابيي “داعش”.

كما أوضح قائد الأركان الروسي أن القوات الجوية دمرت مقر أحد مجموعات تنظيم “جبهة النصرة” المتطرف قرب حلب، فيه 67 إرهابيا بينهم 19 قائد ميداني من القوقاز، بالإضافة إلى إصابة 104 مسلحا.

وتابع قائلا إن “سلاح الجو الروسي دمر 278 موقعا لداعش في منطقة الباب، بما في ذلك مستودعات ومعاقل وتجمعات للمدرعات والمسلحين”.

ومضى بقوله “هجوم القوات الحكومية يتطور بشكل ناجح الى الشرق من مدينة الباب.  خلال الأيام العشرة الاخيرة في تلك المنطقة تم تحرير 36 بلدة على مساحة 400 كلم مربع. سلاح الجو الروسي دمر 278 موقعا لداعش، بما في ذلك مستودعات ومعاقل وتجمعات للمدرعات والمسلحين”.

وأشار إلى أن أن  الطائرات الروسية قامت بإيصال أكثر من 320 طن من المساعدات الغذائية الى مدينة دير الزور السورية المحاصرة خلال الشهر الأخير عبر قنوات الأمم المتحدة./انتهی/