أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية السلفادور أوغو ماترينيس عن أسفه لانتقاد فرنسا تعطيل روسيا لمشروع قرار لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا.

وقال لافروف: “لقد رأيت هذه التصريحات.. وهي تدعو للأسف، لأنها تهدف، بحسب اعتقادي، لتضليل المجتمع الفرنسي والدولي”.

وتابع إنه “ينبغي على كل حالة اشتباه استعمال أسلحة كيميائية في سوريا أن تدرس بشكل دقيق ومنفصل، والأهم أن تكون نزيهة، وهذا ما اقترحناه”، وأردف “هدف طرح مشروع قرار حول العقوبات ضد سوريا على مجلس الأمن الدولي كانت تعقيد جو المفاوضات السورية، التي باتت تبرز فيها براعم توافق، وإحداث انقسام داخل مجلس الأمن”.

وكانت روسيا والصين قد استخدمتا حق النقض “الفيتو” لوقف مشروع قرار في مجلس الأمن، يقضي بفرض عقوبات على سوريا، بسبب مزاعم استخدامها أسلحة كيميائية./انتهى/