أكّد نائب رئيس الوزراء التركي الأسبق عبد اللطيف شنار “أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحالف مع الدول الإمبريالية والرجعية ضد سوريا، وهو ما سبب المشاكل التي تعاني منها تركيا الآن”.

وفي مقابلة مع قناة “الشعب” اليوم، قال شنار “إنّ ما تمر به تركيا هو نتاج لدعم حكومة أردوغان للجماعات الإرهابية في سوريا طيلة السنوات الست الماضية بالتعاون مع النظام السعودي”.

وأضاف شنار “لا فرق بين “داعش” و”جبهة النصرة” و”الجيش الحر” وباقي المجموعات التي تقاتل في سوريا فجميعها إرهابية”، معربا عن قلقه من تحالفات أردوغان مع السعودية وقطر اللتين تسعيان لتدمير المنطقة عبر الحروب والفتن الطائفية.