قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إن منصة الرياض المعارضة ترفض الحوار المتكامل مع الحكومة السورية وجماعات معارضة أخرى، مشددة على أن بلادها ستواصل تفعيل محادثات أستانة وأنها ترحّب بانضمام مشاركين جدد يتمتعون بنفوذ حقيقي على الأرض فيها.

وشددت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا على أن موسكو ستواصل تفعيل محادثات أستانة، مؤكدة ترحيب بلادها بانضمام  مشاركين جدد يتمتعون بنفوذ حقيقي على الأرض وقادرين على المساهمة في تسوية الأزمة السورية.

وكان رئيس وفد الحكومة السورية إلى جنيف بشار الجعفري وفد الرياض مسؤولية إفشال مفاوضات جنيف. 

وقال إنّ كثراً من أعضاء الوفد إرهابيون، مشيراً إلى أنه قدّم أدلة وصوراً على ذلك، ولفت إلى أنّ بعضهم يذهب إلى إسرائيل ويحصل على الدعم منها.وقال: “قدمّنا اليوم ملاحظات أولية عما استعمنا إليه من دي ميستورا”.

وخلال مؤتمر صحافي من جنيف تحدث الجعفري عن أنّ “عدداً من أعضاء وفد الرياض أعلن عن تخليه عن الجولان المحتل لصالح إسرائيل”، لافتاً إلى “ولاء بعضهم لقطر والسعودية ضد بلدهم سوريا./انتهی/