قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن تركيا لديها وثائق تثبت أن دول الغرب زودت حزب “الاتحاد الديمقراطي” وتنظيم “داعش” الإرهابي بالسلاح.

وادعى أردوغان، في الوقت ذاته، أن “تركيا ما زالت تدعم القوات المحلية الوطنية في سوريا”، في إشارة لفصائل المعارضة المسلحة، “لمكافحة تنظيم داعش”الإرهابي، وقال “وقد نجحت بقتل 3 آلاف عنصر من عناصره”.

وأضاف أردوغان، في كلمة يوم الخميس، أن “هناك من يلفق الاتهامات والأكاذيب حول تركيا ويتهمها بدعم تنظيم “داعش” الإرهابي”، بينما “الدول الكبيرة سكتت وصمتت أمام ما تعرضت له سوريا منذ سنوات، في حين طرحت تركيا إقامة المنطقة الآمنة”.

وأوضح أن تركيا تقدم “المساعدات للاجئين السوريين القادمين من سوريا والعراق، منذ 6 سنوات ولكن للأسف لم تبذل الدول المتطورة الجهود لمساعدة اللاجئين كما بذلت تركيا”.

وانتقد الرئيس التركي الدول الغربية التي تلقن بلاده “دروسا في حقوق الإنسان”  مشيرا الى انها أغلقت أذنيها لاقتراح تركيا إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا.

واستطرد إردوغان قائلا “كانوا يقولون إنها فكرة جيدة خلال لقاءاتنا الثنائية، وعندما قلت لهم لنفعل اتبعوا سياسة الطمس، وللأسف هذه القوى هي التي زودت حزب الاتحاد الديمقراطي وتنظيم “داعش”الإرهابي بالسلاح ولدينا وثائق تثبت ذلك”./انتهى/