أفادت مصادر روسية، بتقديم المبعوث الدولي الخاص، ستيفان دي ميستورا، للأطراف السورية المشاركة في اجتماع “جنيف 4” ورقة مكونة من 12 بندا لرؤية الأمم المتحدة حول نظام الحكم في سوريا.

وأشارت هذه المصادر في العاصمة السويسرية جنيف، الخميس 2 مارس/آذار، إلى أن الورقة مكونة من مجموعة أفكار عامة لا تختلف عليها الأطراف المشاركة في الاجتماع.

وعددت المصادر النقاط على النحو التالي:

1- احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها.
2- المساواة التامة من حيث السيادة الوطنية، وممارسة دورها الكامل في المجتمع المدني، ولا يجوز التنازل عن أي جزء من الأراضي السورية و”يظل الشعب السوري ملتزما باستعادة الجولان السوري المحتل بالوسائل المشروعة”.
3- يقرر الشعب السوري وحده مستقبل بلده بالوسائل الديمقراطية.
4- تكون سوريا دولة ديمقراطية وغير طائفية تقوم على المواطنة والتعددية السياسية وسيادة القانون.
5- تلتزم الدولة بالتمثيل العادل وبإدارات المحليات في الدولة والإدارة المحلية الذاتية للمحافظات.
6- استمرارية عمل الدولة ومؤسساتها وتحسين أدائهما.
7- الحفاظ على القوات المسلحة.
8- رفض الإرهاب والتعصب والتطرف والطائفية.
9- احترام حقوق الإنسان وإيجاد آليات لحمايتها.
10- إسناد قيمة عالية للهوية الوطنية لسوريا.
11- توفير الدعم للمحتاجين وضمان السلامة والمأوى للاجئين والمشردين بما في ذلك حقهم في العودة إلى ديارهم.
12- حماية البيئة والتراث الوطني.

وقالت هذه المصادر إن هذه هي أبرز النقاط التي ينتظر أن تدرس وتناقش من قبل الأطراف خلال الجلسات المقبلة، مشيرة إلى أن الورقة سبق وأن وزعها دي ميستورا باللغة الإنجليزية في جلسة سابقة عقدت اليومين الماضيين، ووزعت باللغة العربية اليوم الخميس.