قال رئيس وفد الحكومة السورية بشار الجعفري ، إن المعارضة السورية المدعومة من السعودية “تأخذ محادثات جنيف رهينة لمواقفها” واتهم بعض أعضائها “بالخيانة العظمى” من خلال تلقيهم الدعم من السعودية وإسرائيل وتركيا.

وقال الجعفري للصحفيين بعد اجتماعه يوم الخميس مع مبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا “التقدم في حوار جنيف لا يجب أن يكون رهينة لمنصة الرياض”.

وقال إن الهيئة العليا للمفاوضات ستتحمل مسؤولية الفشل في المحادثات.

وأضاف الجعفري إن “منصة الرياض” التي يشير بها إلى الهيئة العليا للمفاوضات ترفض التوحد مع جماعات معارضة أصغر.

وقال إن محادثاته مع دي ميستورا ركزت على مكافحة الإرهاب لكن وفده وافق أيضا على مناقشة أربعة ملفات بشكل متزامن في أجندة المحادثات المستقبلية.

وتلك الملفات تشمل صياغة دستور جديد وانتخابات بإشراف الأمم المتحدة ونظام حكم يتسم بالشفافية والمحاسبة وأيضا تشمل مكافحة الإرهاب./انتهى/