وصل وزير الداخلية الأمريكي الجديد ريان زينكي في أول أيام عمله إلى مقره ممتطيا صهوة جواد ومرتديا زي “رعاة البقر”.

وعلق الوزير الجديد على صوره التي انتشرت في موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلا: “يشرفني أن أقف مع الضباط الشجعان من هيئة الحدائق الوطنية الأمريكية. هؤلاء جاهزون للتضحية بحياتهم من أجلنا. وأنا ممتن للاستقبال الحار في هذا الصباح بوزارة الداخلية”.

 يذكر أن زينكي كان ضابطا رفيعا في سلاح البحرية الأمريكية، وكان أيضا نائبا بمجلس الشيوخ عن ولاية مونتانا، وقد شارك بعمليات عسكرية خاصة في العراق، واستقال من الجيش عام 2008.

وتختلف وزارة الداخلية في الولايات المتحدة عن نظيراتها في الدول الأخرى في أنها ليست مسؤولة عن سيادة القانون، بل عن إدارة المصادر الطبيعية والأراضي الخاضعة لاختصاص الحكومة الفيدرالية.