وصف وزير خارجية تركيا مولود جاووش أوغلو علاقات بلاده مع ايران بالأخوية قائلا:نحن لن ننسى دعم إيران ووقوفها الى جانب تركيا حكومة وشعبا في الانقلاب الفاشل الذي وقع في 15 تموز- يوليو 2016.

وأفادت برس شيعة أن مولود جاويش أوغلو قال على هامش اجتماع مجلس وزراء إكو في اسلام أباد ان لإيران و تركيا وجهات نظر مشتركة ومتقاربة في الكثير من القضايا وان البلدين يحتاجان إلي المزيد من التشاور والحوار لترسيخ العلاقات و للحيلولة دون أي سوء فهم.
و أشار جاويش أوغلو إلى اللقاء المرتقب بين الرئيس الإيراني حسن روحاني و نظيره التركي رجب طيب أردوغان قائلا ان الرئيسين يستفيدان من كل فرصة للحوار والتشاور و هذا يدل علي أن العلاقات بين البلدين ودية جدا.
وحول سوريا قال وزير الخارجية التركي إن البلدين يؤكدان ان حل الأزمة في سوريا سياسيا ويجب إرسال المساعدات إلانسانية إلي الشعب السوري دون أي تمييز.
و تابع جاويش أوغلو ‘هناك قواسم مشتركة كثيرة بين إيران و تركيا وان التعاون القائم بين الشعبين الإيراني والتركي ساهم في تطوير العلاقات الأخوية مشددا علي ضرورة تعزيز علاقات البلدين في مختلف المجالات و منها التجارة و النقل و الاستثمارات و النشاطات المصرفية’.
و حول قدرات إيران و تركيا و باكستان باعتبارها الدول المؤسسة لمنظمة التعاون الإقليمي (اكو) لترسيخ التعاون و التعامل بين الدول العضوة في إكو قال وزير الخارجية التركي ان هذه البلاد الثلاثة ترتبط بعلاقات ودية و أخوية و من شأنها ان تعمل معا من اجل تطوير الاقتصاد و التجارة في المنطقة كما أنه بإمكانها ان تقوم بارساء اسس السلام و الاستقرار في المنطقة.
و شدد علي أنه من الضروري أن تضاعف هذه الدول التواصل فيما بينها وتخطو نحو التنفيذ المؤثر للقرارات الإقليمية لترسيخ السلام و الاستقرار في المنطقة.
و حول تعاون البلدين في مجال التجارة قال الوزير التركي ان إيران بلد كبير في مجال إنتاج النفط و الطاقة و تركيا مستعدة لتسهيل نقل النفط و الغاز من إيران إلي أوروبا و هناك فرص كبيرة للتعاون بين البلدين.

المصدر: وكالة إرنا