اعتبر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني علاء الدين بروجردي أن الإنتصارات الأخيرة التي تحققت على حساب الإرهابيين كان سببها صمود محور المقاومة ومشاركته في الحرب ضد الإرهاب والتطرف.

وأفادت وكالة برس شيعة أن علاء الدين بورجردي استقبل اليوم الاربعاء رئيس مكتب رعاية المصالح المصرية في طهران ياسر عثمان، وقال في لقائه  ان تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين يؤدي دورا مهما في تمتين الاواصر بينهما على مختلف الصعد والشؤون ذات الرغبة المشتركة.

وفي سياق آخر اشار الى ما تردد عن “خطبة الوداع” المنسوبة لرئيس تنظيم داعش الارهابي ابوبكر البغدادي، عادّا الانتصارات الاخيرة التي تحققت في المنطقة على هذا التنظيم بمثابة نصر الهي بفضل صمود جبهة المقاومة وتضامنها وهو ما أسفر عن فشل وفضيحة داعمي الارهابيين في المنطقة بالمال والسلاح.  

واعتبر بروجردي ان ايران و مصر يمكنهما التعاون في المجالات الاقتصادية لاسيما في القطاع السياحي.

من جهته اعرب رئيس مكتب رعاية المصالح المصرية في طهران خلال اللقاء، عن رغبة بلاده في توطيد العلاقات مع ايران، موضحا ان تمتين الاواصر مع ايران باعتبارها دولة مؤثرة ورئيسية في الشرق الاوسط يحوز اهتمام المسؤولين المصريين.

واعتبر ان القواسم المشتركة بين ايران ومصر على الصعد الدينية والثقافية واهميتهما في المنطقة توفر ارضية مناسبة لتعزيز العلاقات بين الجانبين.

ولفت عثمان الى ان البلدين يتفقان في وجهات النظر حيال الكثير من شؤون المنطقة ومنها ضرورة مكافحة الارهاب واستخدام السبل السياسية بدلا من المواجهات العسكرية في ايجاد حلول للازمات الراهنة في المنطقة.

واعرب رئيس مكتب رعاية المصالح المصرية في طهران في ختام اللقاء عن امله بتوطيد العلاقات وتعزيز التعاون بين البلدين./انتهى/