شدد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسن روحاني على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين ايران وتركيا معتبرا هذا الأمر يعتبر حاجة وضرورة في الوقت الراهن.

وأفادت وكالة برس شيعة أن رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ونظيره التركي بحثا عدة قضايا مشتركة بين الجانبين كما تطرقا الى آخر المستجدات الساحة الإقليمية.

وفي مستهل اللقاء قال روحاني أن مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية إزاء أحداث المنطقة هي مواقف واضحة وصريحة وهي تعارض أي شكل من أشكال التقسيم في سوريا والعراق وتؤكد على وحدة أراضي البلدين.

واعتبر روحاني أن العلاقات بين ايران وتركيا هي علاقات وطيدة وذات أهمية كبيرة نظرا لما تمر بها المنطقة من ظروف وأوضاع، مؤكدا أن توسيع العلاقات بين طهران وأنقرة في الوقت الراهن هو ضرورة ماسة وحيوية.

وأشار روحاني الى مستثمري البلدين معتقدا أن قطاع الاستثمار بين ايران وتركيا بامكانه العمل المشترك في العديد من القطاعات والمجالات المعنية، مضيفا ان ايران وتركيا تستطيعان التعامل معا في قطاعات عدة مثل الطاقة والنقل والتعاملات المصرفية.

يذكر أن روحاني كان قد توجه الى العاصمة الباكستانية إسلام آباد يوم غد الثلاثاء من أجل المشاركة في قمة منظمة التعاون الإقتصادي الذي أجريت بحضور عدد من الدول بما فيها ايران وتركيا./انتهى/