استقبل قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد على الخامنئي حشدا من شعراء اهل البيت بمناسبة ذكرى استشهاد الصديقة الكبرى عليها السلام.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى علي الخامنئي أشار اليوم خلال استقباله عددا من الشعراء والمبدعين الدينيين الى مكانة الشعر والأدب في مقاومة المستكبرين والطغاة واعتبر الشعر وسيلة صالحة في مواجهة الظلمة.

واكد قائد اية الله الخامنئي خلال استقباله شعراء اهل البيت على اهمية مضامين الاشعار الدينية مصرحا: احياء ذكرى مصائب اهل البيت يشكل جزءا هاما من الشعر الديني، مضيفا ” الا أنه ينبغي توظيف المضامين الصحيحة والمعقولة والتي لا تنبثق من الأفكار العامية والأوهام المصطنعة.

وأوضح الإمام الخامنئي أن الإقتداء الصحيح لنهج آل البيت يتمثل بالمتابعة العملية لسلوكهم والاستمرار في النضال ضد الكفر والنفاق، منوها الى ان التصدي للكفر والنفاق سهل في ايران الا إنه يصعب في بعض البلدان في المنطقة بسبب الحكام الذين يحكمون تلك البلاد والذين تغضبهم كل أشكال البراءة من أمريكا.

وعلى صعيد آخر قال قائد الثورة الاسلامية أن محاربة الظالمين لا تنحصر بمحاربتهم بالسيف بل ان اليوم يعتبر الاعلام هو المتربع على العرش وله باع طويل في توجيه مسار  الأفكار ويمكن مواجهة الظالمين باستخدام الشعر والأدب وقد شاهدنا في السنوات القليلة الماضية نماذج رائعة لهذا النوع من النضال.

وأشار قائد الثورة الاسلامية أن شعراء اليوم يستطيعون أن يوصلوا بين أحداث اليوم وأحداث صدر الإسلام، مؤكدا أن الأئمة المعصومين وعلى رأسهم الرسول الاعظم كانوا جميعا أهل نضال ومكافحة وقد تصدوا للظلم والنفاق والفسوق بكل قوة وعزم ولهذا استشهدوا على يد طغاة عصرهم وجبابرة زمانهم./انتهى/