اكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي ان الاختبار الصاروخي الاخير الذي اجرته القوات المسلحة الايرانية هو تجسيد لاقتدار الجمهورية الاسلامية في مواجهة تهديدات القوى الاستكبارية.

 اكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي ان الاختبار الصاروخي الاخير الذي اجرته القوات المسلحة الايرانية هو تجسيد لاقتدار الجمهورية الاسلامية في مواجهة تهديدات القوى الاستكبارية.

واشار آية الله خاتمي الى حلول الذكرى الثامنة والعشرين لانتصار الثورة الاسلامية ، وقال ان ذه الثورة انقذت الشعب الايراني من نظام الشاه القمعي الذي كان يحارب الدين والعفاف والاستقلال والشعب والحرية.

ودعا خطيب جمعة طهران المؤقت ابناء الشعب الايراني الى المشاركة في المسيرات المليونية لاحياء ذكرى انتصار الثورة الاسلامية الاسبوع المقبل واظهار عظمته امام العالم.

وانتقد آية الله خاتمي قرار الرئيس الاميركي بمنع دخول رعايا سبع دول اسلامية ، مشيرا الى الاحتجاجات الواسعة في داخل اميركا نفسها والدول الاوروبية على هذا القرار التعسفي واللاانساني.

وقال : ان المتحدث باسم باسم البيت الابيض ادعى ان البعض يبدو انه يستلم رسالة الانتخابات الاميركية ، ونحن نقول له اذا كان قصدك ايران فانه منذ 38 عاما تسلمت رسالتكم في مناعضة الدين والاسلام فرسالتكم قديمة جدا.

واضاف : انكم / الاميركان/ ومنذ اليوم الاول لانتصار الثورة ، كنتم تعاودون الاسلام المحمدي الاصيل الحاكم في ايران ، وان الديمقراطيين والجمهوريين اتفقوا على ذلك.

وتابع قائلا : الملفت للنظر ان السعودي التي هي معسكر الارهاب في العالم ويحكمها حفنة من الجهلة الذين يرعون الارهاب ، اغتالت آلاف الامريكيين في الحكومة والمؤسسات التابعة لها ، لكن في ايران حتى لم يتم اغتيال اميركي واحد.

وقال خطيب جمعة طهران المؤقت : ان اميركا لاتكن ادنى احترام للانسانية ولا تلتزم باتفاقياتها ، وخاطب الاميركان قائلا : انكم مازلتم تنقضون العهود ، لكن الرد الذي أبداه الشعب الايراني هو انه مثل الجبل المقاوم والراسخ والمتمسك باهدافه السامية ، ولن نسأم لكننا سنصيبكم بالضجر.

واضاف آية الله خاتمي : منذ بداية الثورة فان الرؤساء الاميركيين سواء من الحزب الديمقراطي او الجمهوري الذين تسلموا السلطة قد فشلوا واخفقوا في مهامهم، لكن الجمهورية الاسلامية الايرانية ظلت صامدة وشامخة وهذه هي رسالة شعبنا.

واردف يقول ” في سياق هذه الرسالة فان لدينا المناورات الصاروخية وهذا تجسيد لاقتدارنا ، فنحن نعيش في عالم الذئاب مثل اميركا الاستكبارية ، فاذ لم نتملك الاسلحة فان اميركا بامكنها ارتكاب أي حماقة ، وهيهات لها ذلك.

واعتبر خطيب جمعة طهران المؤقت ، تجديد الحظر الامريكي على ايران لمدة 10 سنوات بمثابة نقضا للاتفاق النووي