عرفانا من لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية ، لكل قطرة دم سالت من جرحى الحشد الشعبي المبارك، ووفاءا منها لهم ، قامت اللجنة الطبية بتفقد الجرحى في مستشفيات النجف الاشرف وقدمت لهم الدعم المعنوي.

عرفانا من لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة، لكل قطرة دم سالت من جرحى الحشد الشعبي المبارك، ووفاءا منها لهم ، قامت اللجنة الطبية في اللجنة بتفقد الجرحى الراقدين في مستشفيات محافظة النجف الاشرف وقدمت لهم الدعم المعنوي والمادي الذي يليق بتضحياتهم التي يشهد لها القاصي والداني وكل منصف حر.

وقال رئيس اللجنة الطبية الدكتور منير الجعيفري” قام وفد من اللجنة الطبية في اللجنة بزيارة الجرحى الراقدين في مدينة الصدر الطبية في محافظة النجف الاشرف، وقامت بتقليد كل جريح بوشاح أمير المؤمنين عليه السلام وتكريمهم بالمبالغ المالية وذلك عرفانا من لجنة الإرشاد والتعبئة لتضحياتهم في سبيل العراق ومقدساته”.

وأكد المقاتلون الجرحى في حديثهم مع الوفد عن عزمهم الأكيد بإذنه تعالى بعودتهم لساحات الشرف حال شفائهم من جراحهم، وذلك إيمانا منهم بنصرة الحق وأهله على الأعداء الظالمين”.

ويواصل مبلغو اللجنة برامجهم الميدانية في ساحات الوغى لايصال توصيات وتوجيهات المرجعية للمقاتلين المجاهدين مع الاشراف المستمر على حملات الدعم المعنوي والمادي لجرحى الحشد الشعبي .

وقال عضو اللجنة الشيخ يوسف الزيدي، ان ” مبلغي اللجنة يواصلون التبليغ في قاطع التاجي شمال العاصمة بغداد، وذلك بنقل نصائح وتوجيهات المرجعية الدينية للمقاتلين بالتحلي بسيرة وأخلاق اهل البيت عليهم السلام وهم في ساحات الجهاد”.

واضاف الزيدي ، ان” مبلغي اللجنة يؤكدون على المقاتلين بالإلتزام الكامل بتوصيات المرجعية “.

مبلغو لجنة الإرشاد يتفقدون القطعات العسكرية المحررة لأحياء الموصل وينقلون وصايا المرجعية بالحفاظ على أرواح الناس وممتلكاتهم

من جانبه قال اللجنة سماحة الشيخ توفيق البدري، ان ” وفد من مبلغي اللجنة تفقد القطعات العسكرية البطلة المرابطة في الاحياء المحررة الواقعة في الجانب الأيسر من مدينة الموصل، والاطلاع على التحصينات الدفاعية، وتكريم المجاهدين المرابطين على السواتر لا سيما الجرحى الأبطال الذين عادوا الى ساحات المعركة بعد تماثلهم للشفاء”.

وعلى صعيد متصل استقبل المجاهدون الأبطال من قوات الحشد الشعبي المدافعون عن العراق ومقدساته وفد مبلغي وقوافل الدعم اللوجستي للجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة بالأهازيج الولائية والتعبوية التي تعبر عن الموقف الثابت بالولاء المطلق لمرجعيتهم العليا ووصاياها وتوجيهاتها السديدة المباركة.

وقال عضو اللجنة المرافق لقافلة الدعم اللوجستي الشيخ محمد البيضاني ، ان ” قافلة اللجنة بلغت المقاتلين سلام ودعاء المرجعية الدينية، وقدمت دعمها اللوجستي الى المقاتلين في لواء المرتضى وفرقة الامام علي عليه السلام القتالية، وفوج الحسن عليه السلام، ولواء أنصار المرجعية ومحور الست مية، ومحور جنوب الموصل ومحور تل عبطة وكانت بركات الامام الحجة بن الحسن المهدي عجل تعالى فرجه المبارك تفيض عليهم بما جاد به المؤمنون من تبرعات مختلفة ومتنوعة”.

وتابع الشيخ البيضاني كما” تم تجهيز محور الدجيل الذي يشرف عليه الشيخ لؤي الدليمي بالمواد الغذائية الجافة ، وكذلك تجهيز حملة الإمام موسى الكاظم عليه السلام التي يشرف عليها الشيخ نايف الخزرجي”.

وأشرف مبلغو اللجنة في صعيد آخرعلى حملة أهالي مدينة الناصرية للدعم اللوجستي للمقاتلين الأبطال من الحشد الشعبي المرابطين في سواتر الحق في جنوب غربي مدينة الموصل.

وقال عضو اللجنة الشيخ عطشان الماجدي “تحرك وفد المرجعية الدينية برفقه حملة أهالي الناصرية ومن منطلق الشعور بالمسؤولية كان لزاماً علينا أن نكون أول الملبين لفتوى المرجعية حرسها الله تعالى بعينه التي لا تنام، والساندين للمقاتلين كي نتمكن سوية من دحر الإرهاب، ومن أجل الضغط على الإرهاب والذي بات يلفظ أنفاسه الأخيرة بعونه تعالى ، هدفنا خوض غمار معركة الهوية والوجود في ظل فتوى الجهاد الكفائي، من خلال الدعم اللوجستي للمجاهدين المشاركين في الدفاع عن الأرض والعرض والمقدسات”.

وتابع “تحرك وفد المرجعية أهالي الناصرية باتجاه الموصل في تل عبطة وعين الحصان ومناطق أخرى وهو يحمل أطنانا من الرز والطحين والمواد الغذائية المختلفة، وكذلك كمية كبيرة من البطانيات والملابس العسكرية والافرشة ومواد أخرى يحتاجها المقاتلون”.

وأعرب المقاتلون المرابطون في محور جنوب غرب الموصل عن سرورهم ، وهم يستمعون لتوجيهات ووصايا ودعاء وسلام المرجعية الدينية لهم، التي نقلها مبلغو اللجنة ،الذين اشرفوا على حملة الدعم اللوجستي التي قدمها ابناء مدينة الحمزة الغربي جنوب محافظة بابل.

وقال عضو اللجنة ومسؤول الحملة سماحة الشيخ أمير الخزرجي “واصلت اللجنة مع أهالي منطقة “العوادل” في الحمزة الغربي تقديم دعمهم اللوجستي للمقاتلين في “تل عبطه , ومهيليكة ” جنوب غرب الموصل وللمرة الثانية