انتقل الي رحمة الله، رائد العمل القرآني وأستاذ القراءات والحافظ “حميد مراد أشكناني” ظهر أمس الجمعة ۲۹ ابريل / نيسان الجاري في الكويت.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن المرحوم “حميد مراد أشكناني” كان من مواليد ۱۹۵۵م وحاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية.

وبدأ باستماع أشرطة القرآن الكريم منذ عام ۱۹۷۰م، وأحب طريقة الشيخ محمد صدّيق المنشاوي، فحفظ طريقته واستمر بتقليده ومحاكاته درس في دار القرآن الكريم التابعة لوزارة الأوقاف بدولة الكويت (۱۹۸۴ – ۱۹۹۰م).

وقرأ القرآن الكريم على الشيخين “عبدالسلام حبّوس” والشيخ “محمد جوهر”، وأجازاه بالقراءة والإقراء وفي عام ۲۰۰۶م حصل على الإجازة في القراءات العشر الصغرى (الشاطبيّة والدرّة) من العلامة المحقق الشيخ “عبدالرازق بن علي موسى”.

ورد اسمه ضمن المشايخ المجازين في كتاب: “فتح ربّ البيت في ذكر مشايخ القرآن” بدولة الكويت، تأليف: د. ياسر إبراهيم المزروعي، الناشر: وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بدولة الكويت، الطبعة الأولى ۱۴۳۰هـ – ۲۰۰۹م.

كما أنه أسّس حلقات رمضانية في جامع “النقي” بمنطقة “الدسمة” في الكويت عام ۱۹۷۹م، بعد ذلك خصص يوم الجمعة من كل أسبوع طوال العام للتدريس والإقراء، ويوم الثلاثاء من كل أسبوع لتدريس التجويد في مسجد “الإمام الحسن (ع)” بمنطقة “بيان” طوال العام أيضاً.

كما افتتح في السنوات الأخيرة حلقة أسبوعية ليلية عامرة في مسجد “الإمام الباقر (ع)” “بمنطقة الزهراء (س)” بعد صلاة العشاءين من ليلة السبت.

فيما شارك مؤخراً كعضو في لجنة التحكيم في المسابقة الدولية للقرآن الكريم (الدورة الثانية والثلاثون) في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وفي المسابقة التلفزيونية الدولية لقناة الكوثر الفضائية “إن للمتقين مفازاً”.