قررت الخطوط الجوية الكويتية فصل الكابتن طيار أحمد عاشور – شقيق النائب الكويتي “الشيعي” صالح عاشور – عن العمل بسبب انتقاده العدوان على الشعب اليمني العزل في تغريدات على موقع توييتر.

وتم اتخاذ القرار بشأن الطيار بالخطوط الكويتية أحمد عاشور، وفقا لـ”الوطن” الكويتية، بعد التحقيق معه وتوجيه تهمة “الإساءة لدولة مجاورة، ما قد يؤثر على العلاقات بين الدولتين” و”أخذ الموضوع منحنى إعلامي بالتالي أصبح الكابتن عاشور موضع خطر على المؤسسة” .

وقد قضت محكمة الاستئناف الكويتية، يوم 13 أبريل 2016 بحبس كابتن طيار أحمد عاشور سنتين مع وقف التنفيذ لمدة 3 سنوات وكفالة 100 دينار (331 دولار) في مزاعم “الإساءة إلى السعودية”، على خلفية انتقاده للعدوان السعودي الغاشم عبر موقع التواصل الاجتماعي توييتر.

وكانت محكمة الجنايات قد أصدرت حكما، في 28 يوليو 2015، بحبس عاشور، لمدة ثلاث سنوات مع الشغل وكفالة مقدارها ألف دينار (3300 دولار) لوقف التنفيذ على خلفية تغريدة نشرها على موقع “تويتر”، وصف فيها العدوان السعودي والدول المتحالفة معا في اليمن، بأنها حرب الجبناء، وهو ما اعتبرته السلطات الكويتية “إساءة إلي السعودية تستوجب العقاب”!.

pressshia