قال مستشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية ان البيت الأبيض سيبقى صديقا لداعش من خلال اتباع سياسة مزدوجة باستخدام الإرهاب، ولم يتغير سوى قناع مستأجري البيت الأبيض الجدد”.

وافادت وكالة شيعة برس الاخبارية ان المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية “حسين امير عبد اللهيان” كتب في تغريدة على تويتر: تحدث بايدن الرئيس الأمريكي الجديد عن الحرب على الإرهاب في شعاراته الانتخابية، لكن بايعازه لمهاجمة القوات المحلية التي تقاتل داعش يظهر إن البيت الأبيض سيبقى صديقا لداعش من خلال اتباع سياسة مزدوجة باستخدام الإرهاب، ولم يتغير سوى قناع مستأجري البيت الأبيض الجدد.

/انتهى/