قال مصدر بوزارة الخارجية الروسية إن روسيا تدين الضربة الليلية التي وجهتها الولايات المتحدة إلى سوريا، وتعتبرها انتهاكا غير مقبول للقانون الدولي.

وأفادت شيعة برس، أنه نقلت وكالة “نوفوستي” عن المصدر قوله: الضربة استهدفت أراضي دولة ذات سيادة عضو في الأمم المتحدة. هذا انتهاك غير مقبول للقانون الدولي. ولا بد من تحديد من هم الذين ضربوهم (الأمريكيون) هناك”.

وفي وقت سابق أكد البنتاغون أن ضربات جوية أمريكية دمرت “عدة منشآت” تقع عند نقطة مراقبة حدودية تستخدمها مجموعات مسلحة، وذلك ردا على الهجمات الأخيرة ضد موظفين أمريكيين في العراق.

وقال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، إن الجيش الأمريكي اعتمد على معلومات استخبارية من الجانب العراقي وهو واثق من دقة الضربة./انتهى/