أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايراني ان قضية تحطم الطائرة الأوكرانية ليست من اختصاص مقرر الأمم المتحدة “كالامار”.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايراني “سعيد خطيب زاده” قال في معرض رده على تصريحات المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بجرائم القتل خارج نطاق القانون اغنس كالامار فيما يتعلق بتحطم الطائرة الأوكرانية: وفقاً لبعثة المقرر الخاص المعني بحالات القتل خارج نطاق القضاء والقتل التعسفي، المشار إليها في قرار مجلس حقوق الإنسان 44/5 فإن موضوع تحطم الطائرة الأوكرانية ليس من اختصاصه ومهمته في المقام الأول.
وتابع: “ثمة هناك أطر قانونية وفنية واضحة ودقيقة في القانون الدولي لمعالجة هذه المسألة، حيث ان نطاق ممارسة المقرر لا علاقة له بهذه الأطر والأنظمة، لكن التدخل غير الناضج وغير المعقول للمقرر قد يكون له تأثير غير بناء على الإجراءات القانونية”.
وقال المتحدث باسم الخارجية انه تم توجيه اتهامات ضد الجمهورية الإسلامية، دون تقديم أي دلائل أو اثباتات معتبرة، ويبدو أن كالامار سارع إلى التدخل في هذه القضية، مما تمخض عن هذا التسرع، نص غير مهني وغير معتبر الامر الذي يثير تساؤلات وغموض حول الدافع وراء هذا الإجراء.
وأكد خطيب زاده انه بغض النظر عن دوافع كالامار وبغض النظر عن الموضوع الرئيسي، ألا وهو عدم أهليته للتدخل في هذا المجال، فقد أعدت الجمهورية الإسلامية، بناءً على مبدأ حسن النية، إجابات مفصلة على الأسئلة والغموض الذي يحيط بالقضية والتي سيتم عرضها قريباً.
/انتهى/