صرح وزير الطاقة الإيراني ان الإنجازات ايران في بناء السدود وأنفاق النقل لا تقتصر على حدود بلادنا فقد قامت الشركات الإيرانية ببناء بعض أكبر مشاريع السدود والأنفاق في العديد من البلدان الأخرى.

وأفادت شيعة برس ان وزير الطاقة الإيراني “رضا اردكانيان” كتب في رسالة فيديوية وجهها اليوم (الثلاثاء) الى مراسم افتتاح مؤتمر ومعرض “إنجازات إيران في بناء السدود وأنفاق النقل”، أن “إيران لديها سدود وأنفاق لنقل المياه يعود تاريخها إلى أكثر من خمسة آلاف عام، تم حفرها بمهارة تحت الأرض لتنقل المياه من مكان إلى آخر يبعد مئات الكيلومترات، فضلا عن العديد من القنوات الأثرية في الهضبة الفارسية وسط إيران التي تتمتع بتاريخ عريق، تم تسجيل بعضها في المنظمات الدولية كمبادرات إيرانية فريدة، مما جعل سكان هذه البلاد فخورين بهذ التراث منذ قرون.

وأشار إلى عدد من المشاريع المائية العملاقة بما في ذلك مشروع “أوما أويا” في سريلانكا، وسد ومحطة “سنك توده 2” للطاقة الكهرومائية، ونفق “الاستقلال” في طاجيكستان، مضيفا ان “هذه المشاريع مهمة للغاية في إدارة المياه لا سيما في إمدادات المياه ونقلها، وان الدراسات التاريخية تظهر مدى أهمية الإدارة السليمة للمياه؛ هذا العنصر النادر والقيِّم لادامة الحياة، الذي يعد على الدوام عاملا أساسيا في الحفاظ على الاستقرار السياسي والاجتماعي للدول”.

/انتهى/