قال النائب السابق لرئيس مجلس الأمن القومي لکیان الاحتلال ونائب رئيس معهد القدس للاستراتيجية والأمن الباحث عيران ليرمان، إنه على الجيش الصهیوني اتخاذ خطوات في حال فشل الاتفاق النووي بين إيران وأمريكا.

 

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه أضاف ليرمان وفق القناة 7 العبرية: “نحن بحاجة إلى تكثيف التعاون الاستخباراتي والاستعداد بكل قوتنا لاحتمال أن تقوم إيران باستفزازانا من خلال أذرعها في المنطقة أو على المستوى الاستراتيجي بتخصيب اليورانيوم”.

وتابع: “اليقظة في الشمال هي مهمة وسيكون هناك تهديد عسكري لنا، في حال لم تؤد المحادثات إلى نتيجة يمكننا التعايش معها، وإذا صعدت إيران يجب أن نكون قادرين على الرد بأنفسنا إذا لزم الأمر بمساعدة أمريكا”.

وأشار إلى إنه لا يعتقد أن كل ما حدث خلال عهد أوباما عكس سوء فهم للواقع، مبينا أنه في الفترة الأولى للاتفاق تم استخدام إمكانات إسرائيل كعامل قوة ومن الحكمة أن تفعل إدارة بايدن الشيء نفسه.

ونوه أن على أمريكا أن تفهم بأن إيران ليست الدولة التي يجب أن تعامل كلاعب عادي وجيد في الشرق الأوسط.

/انتهی/