زعم وزير الخارجية الألماني الذي أصبح مؤخرا محام دفاع للأمريكان، أن إيران هي التي يجب أن تتعاون بشكل كامل للعودة إلى التزاماتها في الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية انه بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء، فإن وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس”، الذي اتهم إيران قبل أيام قليلة في مسار العودة إلى الاتفاق النووي، زعم أيضا اليوم الاثنين أن حكومة برلين تريد التزام إيران الكامل بالاتفاق النووي، بشفافية كاملة وكذلك تعاونها الكامل في هذا الصدد.
وأضاف: “ان تغيير هذا الاتجاه يصب في مصلحة ايران، قبل أن يلحق الاتفاق النووي أضرارا لا يمكن إصلاحها” حسب زعمه
الى ذلك تحاول ألمانيا القاء مسؤولية اتخاذ خطوات لإحياء الاتفاق النووي بالكامل على عاتق إيران، وكأنها نسيت او تناست أن الولايات المتحدة هي من أغلقت طريق الدبلوماسية بالانسحاب أحادي الجانب من الاتفاق النووي، وفي الوضع الحالي، إدارة واشنطن من يجب عليها اتخاذ خطوات لبناء الثقة.
/انتهى/