أعلنت إدارة بايدن الإبقاء حاليا على الرسوم الإضافية على بعض السلع الأوروبية، التي دخلت حيز التطبيق في 12 كانون الثاني/يناير، على خلفية النزاع القديم بين بوينغ وإيرباص.

وأفادت وكالة شيعة برس، أنه في مذكرة، تنشر الجمعة في الجريدة الرسمية، أشار مكتب الممثل التجاري الأميركي إلى أنه “ليس من الضروري في هذه المرحلة مراجعة” هذه العقوبة التجارية.

ومنذ توليه منصبه، ألمح الرئيس جو بايدن إلى أنه لن يغير التعرفة الجمركية الإضافية التي فرضتها إدارة سلفه دونالد ترامب. لكنه أعرب عن رغبته في إحياء الروابط السلمية مع حلفائه التاريخيين، ومنهم دول الاتحاد الأوروبي./انتهى/