أكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد “امير حاتمي” خلال اجتماع لجنة الاقتصاد المقاوم في محافظة زنجان (شمال غرب)  ان ايران حققت من خلال الجهود التي بذلتها، الاستقلال الكامل في المجال الدفاعي مشيراً إلى أن هذا الأمر لايتحمله العدو.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية أن العمید حاتمی هناً الیوم الخمیس فی اجتماع لجنة الاقتصاد المقاوم في محافظة زنجان (شمال غرب)  بالذكرى الـ 42 لانتصار الثورة الاسلامية واكد أن لا احد یستطيع اليوم ان يضع قيودا امامنا في مجال انتاج الاجهزة والمعدات والاستقلال الدفاعي؛الامر الذي لايتحمله العدو.
واكد ان الاستقلال الدفاعي هو الشرط الاساس لتحقيق الاستقلال على الصعيدين السياسي والاقتصادي واضاف ان العدو يعمل من خلال ممارسة الضغوط على خلق مشاكل للشعب الايراني لذلك لا بد من تحقيق الاستقلال الاقتصادي الذي سيسهم في ازالة المشاكل وتراجع حدة الضغوط.

ووصف العميد حاتمي اغتيال الشهيدين قاسم سليماني وفخري زاده بالورقة اخيرة من جرائم الارهابيين واضاف ان الرئيس الامريكي السابق (دونالد ترامب)  فرض عقوبات جائرة و مارس سياسة الضغوط  القصوى ضد الشعب الايراني تجسيدا لتعنته ولم يتخل عن هذه الاجراءات الخبيثة حتى اللحظة الاخيرة من رئاسته.

واعتبر هذه الغضوط حربا اقتصادية واضاف كنا نواجه ظروفا خاصة كان يحاول العدو فيها لتوجيه ضربته الاخيرة حيث مارس اقسى العقوبات ولجأ الى ابشع الجرائم لتحقيق اغراضه المشؤومة.

وأكد ان الارهابيين ومن خلال تواجدهم في المنطقة خلال السنوات الاخيرة تمكنوا من احتلال اجزاء من الاراضي السورية والعراقية إلا ان محور المقاومة افشل الارهابيين فشلا ذريعا مؤكدا ان العدو كشف عن ذروة حقدة وعدائه من خلال اغتيال الشهيد سليماني ورغم مساعيه لتبرير ذلك إلا ان العالم لم يقبل مبرراته كونه اجراء يفتقر الى العقل والمنطق.

/انتهى/