أكد المدير العام لأوروبا الغربية بوزارة الخارجية أن عملية إصدار حكم وتوقيف ومحاكمة وإدانة “أسد الله أسدي” تتعارض مع أحكام اتفاقية فيينا لعام 1961 وليس لها أي شرعية.

وأفادت شيعة برس، أن المدير العام لأوروبا الغربية قام باستدعاء السفير البلجيكي في طهران إلى وزارة الخارجية الايرانية للإعلان عن احتجاج إيران الشديد على الحكم غير القانوني لمحكمة “أنتورب” بشأن دبلوماسي بلادنا “أسد الله أسدي”.

وصرّح المدير العام لاوروبا بوازة الخارجية خلال هذا الاجتماع ان حكم محكمة “انتورب”، ينتهك القانون الدولي، ويتجاهل التزامات بلجيكا تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية. وبالتالي فان ايران لن تعترف بها بأي شكل من الاشكال.

وأكد المدير العام لأوروبا الغربية بوزارة الخارجية أن عملية إصدار حكم وتوقيف ومحاكمة وإدانة “أسد الله أسدي” تتعارض مع أحكام اتفاقية فيينا لعام 1961 وليس لها أي شرعية.

واضاف ان هذه الاعمال ليس لها اي هدف سوى تدمير العلاقات الايرانية الاوروبية.

وخلال هذا الاستدعاء، تم تسليم مذكرة احتجاج من وزارة الخارجية الى السفير البلجيكي. 

در خلال این احضار، یادداشت کتبی اعتراض وزارت امور خارجه به سفیر بلژیک تسلیم شد. واكد السفير البلجيكي انه سوف يوصل هذا الاحتجاج الى العاصمة البلجيكية.

/انتهى/