احتلت إيران المرتبة 46 في العالم في مؤشر رأس المال البشري والبحث وفقا لتقرير مؤشر الابتكار العالمي لعام 2020.

وأفادت وكالة شيعة برس، ان مستشار مساعد الرئيس للشؤون العلمية والتكنولوجية “برويز كرمي” أشار إلى دور الابتكار والصناعات الإبداعية في تحرك الدول نحو التنمية المستدامة قائلا “إن معدل حركة الدول ونجاحها في طريق الابتكار وقيمتها وموقعها يحدد عن كثب العلاقات التكنولوجية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين دول العالم.

وقال إن أحد المعايير المختلفة لفهم الموقف المتنامي لإيران هو تقرير مؤشر الابتكار العالمي، مضيفًا أن الحصة السوقية الكبيرة للإبداع والابتكار هي المعيار والمؤشر الرئيسي في التقدم وفي هذا الاتجاه يلعب دعم الموارد البشرية والخبرة وتطوير النظام الإيكولوجي للابتكار دورا مهما.

وأشار كرمي إلى أنه وفقا لتقرير مؤشرات الابتكار العالمية “Gii”، فإن إدراج إيران في قائمة أفضل 100 مجموعة للعلوم والتكنولوجيا في العالم هو علامة على التقدم الابتكاري والإبداعي للبلاد، وتابع: أظهر احتلال طهران للمرتبة التاسعة بين المناطق أو المجموعات العليا للعلوم والتكنولوجيا في البلدان النامية الناشئة، أن إيران على طريق الابتكار.

/انتهى/